A PHP Error was encountered

Severity: Warning

Message: file(): http:// wrapper is disabled in the server configuration by allow_url_fopen=0

Filename: views/template.php

Line Number: 32

A PHP Error was encountered

Severity: Warning

Message: file(http://static.vipeople.com/menu/index.php): failed to open stream: no suitable wrapper could be found

Filename: views/template.php

Line Number: 32

A PHP Error was encountered

Severity: Warning

Message: implode(): Invalid arguments passed

Filename: views/template.php

Line Number: 32


خبايا الصدور

خبايا الصدور الكاتب: يوسف السباعي
دار النشر: دار مصر للطباعة
عدد الصفحات: 294
التقييم:
الرجاء تسجيل الدخول لتحميل هذا الكتاب.

أنا لا أومن بالأشباح والجن والعفاريت .. وما كنت قط خبيرا بعلم الأرواح ، وما حاولت أن أبحث فيها قليلا ولا كثيرا .. وما صادفت من الحياة الا ناحيتها الظاهرة الملموسة التى تستنفذ كل وقتي فتشغلني عن التفكير فيما عداها مما خفى واستتر. اليس من السخرية بعد كل هذا أن أضع عن العالم المجهول أن أضع عن العالم المجهول كتابا .. وأنا أجهل الناس به وأضعفهم ايمانا بما فيه. أنى أتوق لمخاطبة روح .. او مصادفة جن... أو مطاردة شبح... حتى يتبدد من نفسى ذلك الشك الذى يحيط بكل ما وراء المادة من عالم مجهول .. وحتى استجلى ، ولو مرة واحدة ، تلك الأشياء الخفية المبهمة المجهولة الغامضة. كل ما أعرفه عن العالم المجهول لا يعدو السماع ، فأنا أسمع عن أرواح تهتم ، وأشباح تطوف ، وعفاريت تحوم وجنيات تعشق .. وكلها ظهرت لأناس آخرين .. أما أنا فلا .... حتى لكأن بيني ويبنهم تنافر مستحكم وبغضاء مقيمة ن فهى تأبي لقائى والظهور لي. أنى لأسائل نفسي في بعض الاحيان .. احقا ستحشد الأرواح من عهد آدم حتى القيامة ؟. وهل يحتمل العالم الآخر كل هذه الأرواح من بشر وكلاب ن وقطط .. ونحل ونمل .. وأسود وجراثيم ؟ اليس كلها كائنات حية ات أرواح لا تفنى! ومع كل هذا التخبط في التفكير والجهل بالحقيقة ، يتملكنى احساس بلأن هناك أشياء خفية .. لا شك في وجودها .. ولكن أذهاننا البشرية أعجز من ان تدرك كنهها ، وأعيى من ان تحيط بحقيقة كيانها.

  • العنوان: خبايا الصدور
  • التصنيف: روايات عربية
  • دار النشر: دار مصر للطباعة
  • عدد الصفحات: 294
  • مرات التحميل: 16

يوسف السباعي

أديب مصري شغل منصب وزير الثقافة سنة 1973، ورئيس مؤسسة الأهرام ونقيب الصحفيين. قدم 22 مجموعة قصصية وأصدر عشرات الروايات آخرها العمر لحظة سنة 1973. نال جائزة الدولة التقديرية في الآداب سنة 1973 وعددا كبيرا من الأوسمة. لم يكن أديباً عادياً، بل كان من طراز خاص وسياسياً على درجة عالية من الحنكة والذكاء. رأس تحرير عدد من المجلات منها الرسالة الجديدة وآخر ساعة والمصور وجريدة الأهرام. عينه الرئيس المصري أنور السادات وزيراً للثقافة، وظل يشغل منصبه إلى أن اغتيل في قبرص في 18 فبراير 1978 بسبب تأييده لمبادرة السادات بعقد سلام مع إسرائيل منذ أن سافر إلى القدس سنة 1977.